منتديات ميزيكا سات
مرحبا بك في منتديات اولاد كول عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك او بالتسجيل
ان لم تكن بعد عضو في منتدانا نتشرف بدعوتك بالتوفي
<html>

<head>
<meta http-equiv="Content-Type" content="text/html; charset=windows-1252">
<title>Nouvelle page 1</title>
</head>

<body>

<p>
<img border="0" src="file:///C:/Documents%20and%20Settings/NassimNet/Bureau/asma/Butterfly-Tattoo-Picture[1].jpg" width="250" height="168"></p>

</body>

</html>

<


اغاني عربي/اغاني اجنبية/افلام عربية/اغلام اجنبية/دردشة/العاب/برامج/تبادل اعلاني/ترفيه...
 
الرئيسيةاغاني عربية امباليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

لمشاهدة كل اخبار كاس العالم 2010 ادخل هنا :www.elheddaf.com

                                          


شاطر | 
 

 **فوائد من زاد المعاد لإبن القيم الجوزية بطريقة سؤال وجواب **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 25/05/2010

مُساهمةموضوع: **فوائد من زاد المعاد لإبن القيم الجوزية بطريقة سؤال وجواب **   الأربعاء مايو 26, 2010 12:11 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
فهذه فوائد مختارة من كتاب : زاد المعاد في هدي خير العباد


للإمام الحافظ ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى .
أسأل الله تعالى أن ينفع بها

وأن يرزقنا علماً نافعاً وعملاً صالحاً .




1- ما هما المسألتان اللتان يسأل عنهما العبد يوم القيامة ؟
لا تزول قدما عبد بين يدي الله حتى يسأل عن مسألتين : ما ذا كنتم تعبدون ؟ وما ذا أجبتم المرسلين ؟
فجواب الأولى بتحقيق : لا إله إلا الله ، معرفة وإقراراً وعملاً .
وجواب الثانية بتحقيق : أن محمداً رسول الله ، معرفة وإقراراً وانقياداً وطاعة . 1/36


2- ما معنى قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) ؟
أي الله وحده كافيك وكافي أتباعك ، فلا تحتاجون معه إلى أحد . 1/37


3- ما التفسير الخطأ لقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) ؟
حسبك الله وأتباعك ، وهذا وإن قال به بعض الناس ، فهو خطأ محض ، لا يجوز حمل الآية عليه ، فإن (الحسب ) و ( الكفاية ) لله وحده ، كالتوكل والتقوى والعبادة . 1/38


4- خلق الله الخلق واختار منه ما يشاء ، فعلى ما ذا يدل هذا الاختيار ؟
هذا الاختيار والتخصيص فيه دالاً على ربوبيته تعالى ووحدانيته ، وكمال حكمته وعلمه وقدرته ، وأنه الله الذي لا إله إلا هو ، فلا شريك له يخلق كخلقه ، ويختار كاختياره ، ويدبر كتدبيره . 43


5- كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه : ( اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل ) لم خص هؤلاء الثلاثة ؟
لكمال اختصاصهم ، واصطفائهم ، وقربهم من الله . 1/44


6- ما وظيفة كل من جبريل وميكائيل وإسرافيل ؟
جبريل : صاحب الوحي الذي به حياة القلوب والأرواح .
وميكائيل : صاحب القطر الذي به حياة الأرض والحيوان والنبات .
وإسرافيل : صاحب الصور الذي إذا نفخ ؛ أحيت نفخته بإذن الله الأموات ، وأخرجتهم من قبورهم .1/44


7- كم عدد الأنبياء الذين اختارهم الله من ولد آدم ؟
مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً . 1/45


8- كم عدد الرسل الذين اختارهم الله من الأنبياء ؟
ثلاثمائة وثلاثة عشر على ما في حديث أبي ذر الذي رواه أحمد وابن حبان في صحيحه .1/45


9- كم عدد أولي العزم الذين اختارهم الله من الرسل ؟
هم خمسة المذكورون في سورة الأحزاب والشورى . 1/45


10- كيف الجمع بين إخبار النبي صلى الله عليه وسلم أن أمته في الجنة ثمانون صفاً ، وبين أنه طمع أن يكونوا شطر أهل الجنة ؟
إما أن يقال : هذا أصح _ أي شطر أهل الجنة – وإما أن يقال : إن النبي صلى الله عليه وسلم طمع أن تكون أمته شطر أهلالجنة ، فأعلمه ربه فقال : إنهم ثمانون صفاً من مائة وعشرين صفاً ، فلا تنافي بين الحديثين ، والله أعلم .1/47

11- اذكر شيئاً من خصائص مكة ؟
أنه سبحانه اختاره – أي البلد الحرام – لنبيه صلى الله عليه وسلم ، وجعله مناسك لعباده .
جعله – أي البلد الحرام – حرماً آمناً ، لا يسفك فيه دم ، ولا تعضد به شجرة ، ولا ينفر له صيد .
لم يرض لقاصده من الثواب دون الجنة .
أقسم الله تعالى به في موضعين : ( وهذا البلد الأمين ) ( لا أقسم بهذا البلد ) .
وليس على وجه الأرض بقعة يجب على كل قادر السعي إليها والطواف بالبيت الذي فيها غيرها .
o وليس على وجه الأرض موضع يشرع تقبيله واستلامه ، وتحط الخطايا والأوزار فيه غير الحجرالأسود والركن اليماني .
وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الصلاة بالمسجد الحرام بمائة ألف صلاة . 1/47-49
ومن خصائصها كونها قبلة لأهل الأرض كلهم .
ومن خواصها أيضاً أنه يحرم استقبالها واستدبارها عند قضاء الحاجة دون سائر بقاع الأرض .
ومن خواصها أيضاً أن المسجد الحرام أول مسجد وضع في الأرض .
ومن خصائصها أنه لا يجوز دخولها لغير أصحاب الحوائج المتكررة إلا بإحرام .
ومن خواصه أن يعاقب فيه بالهم بالسيئات وإن لم يفعلها .
ومن هذا تضاعف مقادير السيئات فيه ، لا كمياتها . 1/50-51


12- هل هناك فرق في النهي في استقبال مكة واستدبارها حال قضاء الحاجة بين البنيان والفضاء ؟
أصح المذاهب في هذه المسألة : أنه لا فرق في ذلك بين الفضاء والبنيان ، لبضعة عشر دليلاً قد ذكرت فيغير هذا الموضع . 1/50


13- روي عن ابن عباس : ( لا يدخل مكة أحد إلا محرماً ) ما صحته ؟
روي عن ابن عباس بإسناد لا يحتج به مرفوعاً ( لا يدخل أحد مكة إلا بإحرام ، من أهلها ومن غير أهلها )ذكره أبو أحمد بن عدي ، ولكن الحجاج بن أرطاة في الطريق ، وآخر قبله من الضعفاء .1/51


14- هل يجوز دخول مكة بدون إحرام ؟
للفقهاء في المسألة ثلاثة أقوال : النفي والإثبات ، والفرق بين من هو داخل المواقيت ومن هو قبلها ، فمنقبلها لا يجاوزها إلا بإحرام ، ومن هو داخلها فحكمه حكم أهل مكة ، وهو قول أبي حنيفة ، والقولانالأولان للشافعي وأحمد . 1/51


15- كيف تضاعف مقادير السيئات في الحرم ؟
تضاعف مقادير السيئات فيه لا كمياتها ، فإن السيئة جزاؤها سيئة ، لكن سيئة كبيرة ، وجزاؤها مثلها ،وصغيرة جزاؤها مثلها ، فالسيئة في حرم الله وبلده وعلى بساط ملكه آكد وأعظم منها في طرف من أطراف الأرض ، ولهذا ليس من عصى الملك على بساط ملكه كمن عصاه في الموضع البعيد من دارهوبساطه . 1/52


16- أخبر سبحانه وتعالى أن المسجد الحرام مثابة للناس . ما معنى ذلك ؟
أي يثوبون إليه على تعاقب الأعوام من جميع الأقطار ، ولا يقضون منه وطراً ، بل كلما ازدادوا له زيارة، ازدادوا له اشتياقاً . 1/52


17- ما هي مزية ما أضافه الرب سبحانه إلى نفسه ؟
كل ما أضافه الرب تعالى إلى نفسه ؛ فله من المزية والاختصاص على غيره ما أوجب له الاصطفاءوالاجتباء ، ثم يكسوه بهذه الإضافة تفضيلاً آخر ، وتخصيصاً وجلالة زائداً على ما كان له قبل الإضافة .1/53


18- ما خير الأيام عند الله ؟
خير الأيام عند الله يوم النحر ، وهو يوم الحج الأكبر . 1/54


19- قيل : إن يوم عرفة أفضل من يوم النحر . ما أدلتهم ؟
هذا هو المعروف عند أصحاب الشافعي ، قالوا :
لأنه يوم الحج الأكبر .
وصيامه يكفر سنتين .
وما من يوم يعتق الله فيه الرقاب أكثر منه في يوم عرفة .
ولأنه سبحانه وتعالى يدنوا فيه من عباده ثم يباهي ملائكته بأهل الموقف .
والصواب القول الأول – أي يوم النحر – لأن الحديث الدال على ذلك لا يعارضه شيء يقاومه .1/55


20- ما هو يوم الحج الأكبر ؟
الصواب أن يوم الحج الأكبر هو يوم النحر . 1/55


21- ما هي الأدلة على أن يوم الحج الأكبر هو يوم النحر ؟
قوله تعالى : (وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ ) .
وثبت في الصحيحين أن أبا بكر وعلياً أذنا بذلك يوم النحر لا يوم عرفة .
وفي سنن أبي داود بأصح إسناد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يوم الحج الأكبر يوم النحر ) .
ويوم عرفة مقدمة ليوم النحر بين يديه ، فإن فيه يكون الوقف والتضرع والابتهال والتوبة .
o يوم النحر تكون الوفادة والزيارة ، ولهذا سمي طوافه طواف الزيارة . 1/55-56


22- أي العشرين أفضل : عشر ذي الحجة أو العشر الأخير من رمضان ؟
ليال العشر الأخير من رمضان أفضل من ليال عشر ذي الحجة ، وأيام عشر ذي الحجة أفضل من أيامعشر رمضان ، وبهذا التفضيل يزول الاشتباه .
ويدل عليه أن ليالي العشر من رمضان إنما فضلت باعتبار ليلة القدر ، وهي من الليالي ، وعشر ذي الحجةإنما فضل باعتبار أيامه ، إذ فيه يوم النحر ، ويوم عرفة ، ويوم التروية . 1/57


23- أي الليلتين أفضل : ليلة القدر أو ليلة الإسراء ؟
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية فأجاب : الحمد لله ، أما القائل بأن ليلة الإسراء أفضل من ليلة القدر ، فإن أرادبه أن تكون الليلة التي أسري فيها النبي صلى الله عليه وسلم ونظائرها من كل عام أفضل لأمة محمد صلى الله عليه وسلم من ليلة القدر بحيث يكون قيامها والدعاء فيها أفضل منه في ليلة القدر ، فهذا باطل ، لم يقله أحد من المسلمين ، وهو معلوم الفساد بالاطراد من دين الإسلام .
وإن أراد الليلة المعينة التي أسري فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وحصل له فيها ما لم يحصل له في غيرها من غير أن يشرع تخصيصها بقيام ولا عبادة ، فهذا صحيح ، وليس إذا أعطى الله نبيه صلى الله عليه وسلم فضيلة في مكان أو زمان ،يجب أن يكون ذلك الزمان والمكان أفضل من جميع الأمكنة والأزمنة . 1/57-58


24- أيهما أفضل : يوم الجمعة أو يوم عرفة ؟
الصواب أن يوم الجمعة أفضل أيام الأسبوع ، ويوم عرفة ويوم النحر أفضل أيام العام .1/60

25- لوقفة عرفة مزية على سائر الأيام من وجوه متعددة . اذكرها .
أحدها : اجتماع اليومين اللذين هما أفضل الأيام .
الثاني : أنه اليوم الذي فيه ساعة محققة ، وأهل الموقف كلهم إذ ذاك واقفون للدعاء والتضرع .
الثالث : موافقته ليوم وقفة الرسول صلى الله عليه وسلم .
الرابع : أن فيه اجتماع الخلائق من أقطار الأرض للخطبة وصلاة الجمعة ، ويوافق ذلك اجتماع أهل عرفة يوم عرفة بعرفة .
الخامس : أنه إذا اتفق يوم عرفة ، ويوم جمعة ، فقد اتفق عيدان معاً .
السادس : أنه موافق ليوم إكمال الله تعالى دينه لعباده المؤمنين ، وإتمام نعمته عليهم .
السابع : أنه موافق ليوم الجمع الأكبر والموقف الأعظم يوم القيامة ، فإن القيامة تقوم يوم الجمعة .
الثامن : أن الطاعة الواقعة من المسلمين يوم الجمعة وليلة الجمعة، أكثر منها في سائر الأيام، ولا ريب أنللوقفة فيه مزية على غيره.
التاسع : أنه موافق ليوم المزيد في الجنة .
العاشر : أنه يدنو الرب تبارك وتعالى يوم عرفة من أهل الموقف ، وتحصل مع دنوه منهم تبارك وتعالىساعة الإجابة التي لا يرد فيها سائلاً يسأل خيراً . 1/60-62


26- ما حكم صوم عرفة بعرفة ؟
كره لمن بعرفة صومه . 1/61


27- ما صحة حديث : ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة بعرفة ) ؟
في إسناده نظر ، فإن مهدي بن حرب العبدي ليس بمعروف ، ومداره عليه . 1/62


28- ما الحكمة من استحباب فطر يوم عرفة بعرفة ؟
قالت طائفة : ليتقوى على الدعاء ، وهذا قول الخرقي وغيره .
وقال غيرهم منهم شيخ الإسلام ابن تيمية : الحكمة فيه أنه عيد لأهل عرفة ، فلا يستحب صومه لهم .1/61


29- كيف يكون يوم عرفة عيد لأهل عرفة فقط ؟
قال شيخنا : وإنما يكون يوم عرفة عيداً في حق أهل عرفة ، لاجتماعهم فيه ، بخلاف أهل الأمصار ، فإنهم إنما يجتمعون يوم النحر ، فكان هو العيد في حقهم . 1/62


30- لماذا يستحب قراءة السجدة والإنسان فجر يوم الجمعة ؟
لاشتمالهما على ما كان ويكون في هذا اليوم ، من خلق آدم ، وذكر المبدإ والمعاد ، ودخول الجنة والنار . 1/63














بقلم الشيخ/ سليمان بن محمد اللهيميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aflamweb.mountada.biz
 
**فوائد من زاد المعاد لإبن القيم الجوزية بطريقة سؤال وجواب **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميزيكا سات :: القسم الاسلامي :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: